أبو الحب

نبض الحب في كلمات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
توقيت المنتدى
توقيت كندا
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» جموح العواطف .. شعر ابو الحب
الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 - 0:19 من طرف أبو الحب

» هبي يا عواصف ، شعر : ابو الحب و نزار نصير
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 23:12 من طرف أبو الحب

» امي ، شعر : شعراء الصومعه
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 23:01 من طرف أبو الحب

» يا سارق العنوان ، شعر : أبو الحب
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 22:40 من طرف أبو الحب

» انصفيني يا ليالي ، شعر نزار نصير
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 22:30 من طرف أبو الحب

» لا تزعل يا ابو طارق (2) ، شعر ابو الحب
الجمعة 24 فبراير 2012 - 0:04 من طرف أبو الحب

» لا تزعل يا ابو طارق (1)، شعر ابو الحب
السبت 18 فبراير 2012 - 11:43 من طرف أبو الحب

» اليوم متل الأمس، شعر: ابو الحب
الأربعاء 15 فبراير 2012 - 23:59 من طرف أبو الحب

» حرب يا بو طارق ، شعر ابو الحرب
الأربعاء 15 فبراير 2012 - 23:50 من طرف أبو الحب

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 15 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Boukhlikhil Hammouda فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 473 مساهمة في هذا المنتدى في 472 موضوع

شاطر | 
 

 ما معنى ان تكتب ...؟؟!!! بقلم ابو الحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الحب
Admin
avatar

المساهمات : 474
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

مُساهمةموضوع: ما معنى ان تكتب ...؟؟!!! بقلم ابو الحب   الجمعة 5 مارس 2010 - 9:14







ما معنى أن تكتب !!؟،

ما معنى أن تكتبَ ؟
و الكتابة صراع ..
بالتّالي: هلِ الكتابةُ فعلٌ إراديٌّ، أم أنّه فَيْضٌ تلقائيّ ؟

اَلأوّلُ جَهد، وفي كلّ جهدٍ مُمانَعَة. وهذا صِراعٌ بين الرَّغبةِ وعدمِ القدرة. بين الإرادةِ والاغتصاب.

أمّا الثّاني، فصِراعٌ بين العَفـْويّةِ والمِثال. بين البَساطةِ والإتقان. وهكذا، فالكتابةُ صِراع. الأهمّ أنّه صِراعٌ بين الذّات ورغبتِها في الأكمل. كلُّ كتابةٍ محاولةٌ. تَجَدُّدُ الكتابةِ، تَجَدُّدُ محاولات. ما يَعْني عدمَ اقتناعِك بعدُ، بما أنتَ، إليه، وصَلْتَ. بما كتبْتَ.
وما المَعْنى ؟

الكتابةُ شعورٌ بالمعرفة.

تكتبُ لشعورِكَ بالمعرفة. بمعرفةٍ ما. ولتجعلَ الآخر يعرف.
تكتبُ لتُدركَ ذاتك الفرديّةَ والجَماعيّة. ولتدركَ الطّبيعةَ والكونَ والمصير.

كيف تُدرِكُ ؟

فكريّا، تُدركُ، وفنّيّا.
الإدراكُ الفكريُّ إدراكٌ للقشورِ، وبها.
والإدراكُ الفنّيّ إدراكٌ للجوهر، بالحَدْس.
الإدراكُ الفكريُّ عاجز. والفنّيُّ خلاّق.

كيف تبدأ ؟
لا تعرف! بالصِّدْفة..!!. الصِّدْفة صَدَفة. فيها الجوهرُ غيرُ المُتَوَقَّع.

من أين تبدأ ؟
لا تعرف! من كلّ أين. إشراقة. صورة. فكرة. كلمة. نَبْضَة.

لماذا تبدأ؟

لا تعرف! لتفكّر. لتُدركَ. لتتخيَّلَ. لِتُحبَّ.
الكلمةُ حُبّ. الكلماتُ حُبّ. الكتابةُ فعلُ حُبّ. وبالمعنى الأرحب : شموليّةً، خُصوبةً؛ عَموديًّا وأُفقيًّا معًا.
الصِّدْفةُ والأينَ حدودٌ للمادّة فيك. للجسد. كلُّ جسدٍ بحدود. ما يجعلُه محدودَ القدرة. محدود الرَّغبة. محدود الفعل. محدود الأحلام. محدود الحُبّ.
أما الروح ، فلا حدود لها كالطيف، الطيف يشرد ، يتفلت و لا يتزمت ، يبحث في الزمان عن اللامكان، يجتاز الحدود ، يتوه في الكون الأرحب ..
الصَّدَفةُ والإشراقةُ إختزان. إحتمال. مغامرة. كلُّ مغامرةٍ إنفتاحٌ للتَّوَقُّع. لِتَوَقُّعٍ قد لا يحصُل. بل هو لا يحصُل. المُتَوَقَّعُ يجبُ ألاّ يحصُل. يبقى عنصرُ المفاجأةِ قائما. الدّهشةُ اقتحامٌ جديد، للجديد.

ماذا تكتب ؟

هل تعرف ؟
تكتبُ الواقع. الواقعُ يُريكَ العالم. الرّؤيةُ وصْف. في كلِّ رؤيةٍ بُعدٌ ، إغترابٌ . إغترابٌ عن. إغترابٌ في. في الاغتراب بحثٌ. بحثٌ عن. بحثٌ في..!!

لكل فرد واقع

تكتبُ الواقعَ، واقعَك. لكلِّ فردٍ واقع. واقعُه. خاصٌّ به. مختلف. مخالف. متغيِّر. المتغيِّرُ احتمال. مُطْلَق. لا واقع.
تكتبُ الأحلام. الأحلام تَشَوُّقٌ ليس لما يُرى. لما يُتَخيَّل. المُتَخَيَّلُ عَيْشٌ. عيشٌ حُرٌّ. إحساسٌ. إحساسٌ حُرٌّ. دَغْدَغاتٌ في المدى. مدى القلب. رغبةٌ تُخْصِبُ الحياة. بالأحلام تُحِبّ. وتَغْنى.

تكتبُ الأحلامَ، أحلامَك. لكلِّ امرئٍ أحلام ، أحلامُه خاصّةٌ به. مختلفة ، مخالفة، متغيِّرة. لكنَّ الأحلامَ ليست احتمالات. الأحلامُ حياة.. حياةٌ جوهريّة، نبعُ كلِّ خَلْق. نَبْضُ كلِّ حرف.

الذوق يفوق الحواس

تكتبُ ما لا يُرى. ما لا تراهُ العينان، يَنْبِضُ به القلب تشعر به الروح . ما لا تشعر به الحَواسّ، يُفَجِّر الذَّوق. الذَّوْقُ يفوق الحواسَّ. الذَّوْقُ يُدركُ النُّورانيّ.

بالذَّوْق تُدركُ غاياتِ كتابَتِكَ. تجعل ذاتَكَ تستنير بها، وبها تَهيم. تجعل الآخر يستنير بها، وبها يَهيم.
بالذَّوْقِ تقذِفُ نفسَك في الأحلام. وتقذِف الآخر. بالأحلام تشتعل. تتجسَّد الأحلامُ واقعًا. تُعاشُ الأحلام بالتّخيُّل. التَّخَيُّلُ واقعٌ . واقع نفسيّ. هو الأهمّ.

الادراك المعتمل في الروح

بالذَّوْق تصلُ إلى الإدراك. الإدراك المُعْتَمِل في الرّوح : الواقعُ، واقعُك، حلم. والأحلامُ، أحلامُك، واقع.
يمتزجُ الواقعُ بالحُلْم، الحُلْمُ بالواقع ، تكتمل الكتابة.. تكتمل الحياة.
تكتبُ ما يُرى. ما تراهُ العينانِ، يأتلقُ في الحَواسّ. المؤتلِقُ، في الحَواسّ، يُحَوِّلُ الجسدَ جحيمًا، جحيمًا نعيميّا.
وأنتَ تكتبُ، تَحْيا النّعمتَيْن معًا. الجحيم أُولى . النّعيم نعمةٌ ثانية.

تكتبُ ما يُلْمَس. ما تلمُسه اليدان، يختلج، به، الجسد. وله. يَعْمُر بالانفعال. بالحنين.
الَّلمسُ بالعين، بالأذن، بالشّمّ، بالّلسان، بالقلب، بالرّغبة، بالدّهشة... يَغْنى بالصُّوَر. الصُّوَر سفَر. السَّفَر تَواصُلُ الأبعاد. تَدافُعُ المسافاتِ بالأزمنة. وبالخيال. الخيال ارتعاش. الارتعاشُ عشق. العشقُ تَداخُل الذّات بذاتها. تَداخُل ذاتَيْن مكتملتَيْن تَخْتَلِجان. تتخالجان.. تتوالجان.

هي ذي الكتابة.
تـَلِجُ الموضوع. أو يَلِجُك. تفكّر فيه. يقودُكَ، وأنتَ سادِرٌ، مُلْتَهِبٌ، مُتَّخَذ. إلى هذا الحدّ تُصبحان واحدًا. وإلاّ، فالكتابةُ اغتصابٌ للأدب و للشعر.

أيّتُها الكتابة !
أيّتُها الكتابة !
علِّميني جَسَدَكِ، روحك

غيرَ أنَّ هذا... حديثٌ آخر...نسمعه منكم الليله
طاب اللقاء بكم ..
=====
مداخلة القيت في افتتاح ندوة النادي الثقافي العربي حول" الأدب و الشعر في المهجر"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abo-al7ob.ibda3.org
 
ما معنى ان تكتب ...؟؟!!! بقلم ابو الحب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبو الحب :: أوراق ملونة-
انتقل الى: