أبو الحب

نبض الحب في كلمات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
توقيت المنتدى
توقيت كندا
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» جموح العواطف .. شعر ابو الحب
الثلاثاء 4 ديسمبر 2012 - 0:19 من طرف أبو الحب

» هبي يا عواصف ، شعر : ابو الحب و نزار نصير
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 23:12 من طرف أبو الحب

» امي ، شعر : شعراء الصومعه
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 23:01 من طرف أبو الحب

» يا سارق العنوان ، شعر : أبو الحب
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 22:40 من طرف أبو الحب

» انصفيني يا ليالي ، شعر نزار نصير
الثلاثاء 3 أبريل 2012 - 22:30 من طرف أبو الحب

» لا تزعل يا ابو طارق (2) ، شعر ابو الحب
الجمعة 24 فبراير 2012 - 0:04 من طرف أبو الحب

» لا تزعل يا ابو طارق (1)، شعر ابو الحب
السبت 18 فبراير 2012 - 11:43 من طرف أبو الحب

» اليوم متل الأمس، شعر: ابو الحب
الأربعاء 15 فبراير 2012 - 23:59 من طرف أبو الحب

» حرب يا بو طارق ، شعر ابو الحرب
الأربعاء 15 فبراير 2012 - 23:50 من طرف أبو الحب

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 15 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Boukhlikhil Hammouda فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 473 مساهمة في هذا المنتدى في 472 موضوع

شاطر | 
 

 افيقوا !!! رتاج على المشرحه ..بقلم ابو الحب ونزار نصير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو الحب
Admin
avatar

المساهمات : 474
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

مُساهمةموضوع: افيقوا !!! رتاج على المشرحه ..بقلم ابو الحب ونزار نصير   الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 15:41






أختنا رتاااااج الفكر،
ليس من شك أن جولة الباطل لا تزال مستمرة في حين يبدو أصحاب الحق غير عابئين بحقهم و استرجاعه من أيدي الذين اغتصبوا الأرض و التاريخ ..
أن نظرة الى واقع عالمنا العربي تجعلنا نتشاءم حيال غدنا و مستقيل أجيالنا في ارض القداسة و مهد الديانات .. فلسطين ، و استطراداً بلاد العرب ، فلا فرق بين احتلال مقنع بنظام حكم أو سافر الوجه بجيش محتل مهما كثرت الواجهات .
ثم ، كي تنتصر أمة من أمم الأرض هي بحاجة الى الوعي و الاحتفاظ بالأخلاق .و التحصن بالقيم الأساسية التي عليها بني أول مدماك في بناء هذه الأمة. فنجم الحق و إن أفل لفترة لا يلبث أن يعود ، في هذا تقول رتاااااج بتورية ( دون تسمية) عن المتخاذلين و المتورطين ، الذين أصبحوا أذناباً :
مالي أرى
نجم الحق قد أفل
من سمائهم
واعداء الله قد جرفوهم
وراءهم

إن مطلب الوعي للشعوب هو دعوة لأن يبقى للمجتمع الأهلي زمام القرار في المفاصل التاريخية. لكن يبدو أن تحكم و استئثار الطبقة الحاكمة ، أياً كان شكلها ، في مفاصل القرارات يجعل المجتمع الأهلي مغيباً تماماً ، و بالتالي يجعله ساحة مستباحه لتطبيق كل مشاريع الهيمنة عليه .
أليس هذا هو القصد من الفقرة الثانية ..؟

وعيونهم تعامت
فما عادوا يميزون
أعداءهم عن سواهم

و هنا لا بد من التركيز على توجيه الرأي العام توجيهاً ذاتياّ نابعاً من القيم و المثل الحنيفة التي ندرك أن السواد الأعظم من شعب هذه الأمة يعرفها تماماً . لا نعتقد أننا في زمان أبى الطيب و المعتصم الذي ما إن استجارت ب (وامعتصماه) حتى انطلق الى نجدتها ، ، فالذين تخلوا عن الأرض ، تخلوا عن الدين ، لأن الدين العزيز لا يمكن أن يكون إلا في وطن عزيز محرر . و كذلك الإنسان ، هنا توضح الشاعرة بان الذين ارضوا العدو ، تخلوا عن الدين ، لأن في صلب مفاهيم الدين : المسؤولية أمانة ، و الأمانة أخلاق ، و الأخلاق التزام..

أرضوا الأعداء
وباعوا دينهم
وبكل فخر
جروا بسرعة ورائهم
قلدوهم
في كل ضار لهم
وباحترامهم لشعوبهم
لم يحذوا حذاهم
ولبسوا
ثوب الذل
واستراحوا

لا شك في أن المسؤول الذي يعيش في حماية الأجنبي ، هو مُستعبَـد للأجنبي و معادي لشعبه و تطلعاته ، يتلمس الحماية من الأجنبي لأنه يخاف من شعبه .، و من يخاف من شعبه ، فهو المستبد ، العميل ، و العمالة بالمطلق هي خيانه و الله لا يحب الخائنين . فالخائن بطبعه الذليل ، يخاف العقاب " المعجل"من الأجنبي، و لا يكترث للعقاب . المؤجل" من خالق الخلق.
ورضوا
أن يعيشوا في حماهم
واغضبوا ربهم ورحوا
يتلمسون
بكل فخر رضاهم

هنا تتساءل رتاااااج كأي مواطن عادي ، أي إنسان من اكتوى من الألم ، أسير أم جريح أم متأمل بصير ، و الجواب بالطبع يحمله السؤال و هو سؤال الجواب في اللغة ، و هذا واضح من النص حيث تقول:

ألا يدرون
انهم قد ضلوا طريقهم
عندما تزاحموا
في السير وراءهم ؟

الى هنا كانت محطة الشرح ، فهل اكتفت الشاعرة بالطرح و سرد الوجع من المسلكية و النهج الاستسلامي ، بل الاسترخاء ، ولم تكتف بذلك بل دخلت في الاقتراح الواعي فقالت .. ( أفيقوا ). إلا أنها لم تنسى الثأر ( لا ترضوا إلا بدمائهم) ، هنا قد يقول قائل إنها " دعوة للقتل "، و لكن الجواب على هذا القائل الانهزامي ، فالنص الحكيم يقول بما معناه : ( واعتدوا عليهم بمثل ما اعتدوا عليكم ) ، فهل نرمي وردة على جندي العدو و هو يطلق علينا النار!!؟؟ من هنا جاءت الفقرة الخاتمة بالدعوة للثأر ..

أفيقوا
يا بني قومي
أفيقوا
ولا ترضوا إلا بدمائهم
فلا تكونوا غافلين وتنسوا
انه ليس مع أعدائنا تفاهم

شكراً رتاااااج ، فقد أصبتِ الهدف بدقة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abo-al7ob.ibda3.org
 
افيقوا !!! رتاج على المشرحه ..بقلم ابو الحب ونزار نصير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبو الحب :: أوراق ملونة-
انتقل الى: